الرأي24

 

 

كاد توجيه القائمين على دار الولادة بآيت ملول، الأحد 23 ماي 2021، لامرأة اشتد بها مخاض الولادة إلى المستشفى الإقليمي بإنزكان في وقت متأخر من الليل أن ينتهي بكارثة لولا الألطاف الإلهية بعد تعرضها للسرقة أمام المركز مباشرة بعد خروجها منه.
وأفادت مصادر مقربة من المعنية، أن المعنية البالغة من العمر حوالي 41 سنة كانت قد توجهت نحو دار الولادة على الساعة الثانية صباحا من يومه الأحد بعدما اشتد بها المخاض إلا أنها تفاجأت برد القائمين عليها، حيث أكدوا لزوجها أن حالتها خطيرة ويستوجب ذلك نقلها إلى المستشفى الإقليمي بإنزكان.
وأضافت مصادرنا أن خروج المرأة الحامل من دار الولادة تصادف مع مرور 3 لصوص قادمين من طريق القليعة على متن دراجتين ناريتين وسلبوها حقيبتها ليلوذوا بالفرار ما أدخلها في دوامة نفسية لا تحسد عليها وعرض جنينها لخطر آني، في وقت كان لزاما على القائمين على دار الولادة تخصيص سيارة إسعاف لنقلها على وجه السرعة إلى المشفى المذكور عوض مطالبة زوجها بتدبير الوضع القائم تقول المصادر ذاتها.
وبمجرد اشعار زوجها بالموضوع قام بنقلها بسيارته الخاصة نحو المستشفى لإنقاذها بمعية جنينها وهو ما تم فعلا حيث ترقد الآن بقسم الولادة بالمستشفى الإقليمي بإنزكان.
واقعة لم يستسيغها الزوج ما دفعه إلى التوجه إلى مقر الشرطة بغية تقديم شكاية في الموضوع.

 

 

الصورة من الارشيف