تمكن الطالب المغربي مروان العباس الكنوني (24 سنة)، خريج الدفعة الأولى من الدرجة المزدوجة في القانون والموارد البشرية والتشغيل بإسبانيا، من الحصول على درجة التميز، التي تمنحها الجمعية الإسبانية للتميز الأكاديمي (SEDEA) لأفضل الخريجين الجامعيين على صعيد دولة إسبانيا ككل.

وتمنح الجائزة لعدد من الاعتبارات كالتفوق الدراسي، والمهام التي كان ينجزها الطالب أثناء دراسته، سواء كانت تطوعية أو غيرها.

وتُوج مروان باعتباره أفضل خريج في تخصص الموارد البشرية، ليكون بذلك واحدا من بين 25 متفوقا في التصنيف الإسباني الجامعي لهذا العام.

كما حاز على جائزة التوظيف الاستثنائية، التي منحت له لكونه كان يعمل، إلى جانب دراسته، كفني في جلب المواهب البحثية في وحدة تعزيز البحث والابتكار والتنمية الإقليمية بالجامعة التي يدرس بها.

يذكر أن مروان يتابع دراسته حاليا للحصول على درجة الماجستير في القانون البيئي.