الرأي24

شب قبل قليل حريق مهول بأحد المعامل المتخصصة في صنع الصناديق الخشبية بالقليعة ضواحي انزكان.
ولحسن الحظ لم يخلف الحريق خسائر في الأرواح، غير أنه تسبب في ذعر ساكنة المدينة، خاصة وأن دخانا كثيفا يخنق الأنفاس انتشر بين التجمعات السكنية، وامتد لكلمترات.

وبمجرد علمها باندلاع الحريق، جندت الوقاية المدنية أسطولها، والقوات المساعدة والدرك الملكي والسلطات المحلية، وعدد من عمال الوحدة الصناعية، للسيطرة على الحريق .

وموازاة مع ذلك، فتحت السلطات الأمنية، تحقيقا موسعا، لمعرفة أسباب اندلاع الحريق، والتي مازالت مجهولة لحد الساعة.

وارتباطا بالموضوع فقد شهد إقليم انزكان أيت ملول، موجة من الحرارة اليوم الجمعة .