الرأي24

 

اعتقل الحرس المدني الاسباني بسبتة المحتلة الصحفية “فاطمة الزهراء رجمي” عن شوف تيفي، بسبب ما وصفته السلطات الإسبانية ترويج الأكاذيب والتغطية المنحازة، ووصف المدينة بالمحتلة.

وقالت صحيفة “إلفارو سبتة” ، أن “الصحافية المغربية وثقت خلال الأيام الماضية ، تسجيلات و ربورطاجات من داخل سبتة ، و أجرت مقابلات مع العديد من المهاجرين الذين دخلوا المدينة مؤخراً ، مضيفةً أنها أطلقت اتهامات في حق الشرطة الإسبانية و اتهمت عناصرها باغتصاب مغربيات.

و تضيف الصحيفة الإسبانية ، أن فاطمة الزهراء كانت دائما تصف المدينة بالمحتلة في تدخلاتها المباشرة ، و لا يعرف كيف دخلت سبتة عندما كانت الحدود مغلقة.

يشار الى أن فاطمة الزهراء  هي أول صحفية مغربية تدخل الى مدينة سبتة المحتلة لنقل معاناة المهاجرين المغاربة،وكدا المعاملة المزرية التي يتم التعامل بها معهم من طرف السلطات الاسبانية.

جريدة الرأي 24 تعلن تضامنها مع الصحفية فاطمة الزهراء و تطالب جميع المدافعين عن حقوق الانسان ونشطاء وصحفيين ومحامين لنعلي الصوت ضد هذا الاعتقال التعسفي والهجمة ضد الصحفيين الذين يمارسون دورهم بكل حيادية و مهنية.