الرأي24

 

تعرض تلميذ مساء أمس الأربعاء 19 ماي الجاري، أمام إعدادية الرازي بجماعة أيت ملول لاعتداء شنيع بالضرب والجرح بالسلاح الأبيض من طرف عصابة مجهولة مكونة من 7 أفراد تُجهل هويتهم.
وأفاد مصدر مقرب من الضحية ، أنّ التلميذ تعرض لهذا الاعتداء ويجهل أسبابه، إضافة إلى أن ظاهرة الاعتداءات أصبحت في تصاعد مضطرد بالمدينة أضحت منتشرة وبشكل مقلق للساكنة وان غالبيتها لا يتم التبليغ عنها عند مصالح الأمن.
وقد أصيب الضحية من جراء الاعتداء عليه بالسلاح الأبيض بطعنات نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي بانزكان لتلقي العلاجات الضرورية. ومن هنا تطرح مكونات المجتمع المدني والسياسي والفاعلين والحقوقيين عدة تساؤلات حول الإشكالية الأمنية عن استفحال وارتفاع معدل الجريمة بالمنطقة رغم عدة مجهودات وحملات تمشيطية تقوم بها المصالح الأمنية بايت ملول !؟