الرأي24

كشفت وثيقة، اليوم الأربعاء، أن المحكمة الإسبانية العليا استدعت إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو، للمثول في الأول من يونيو المقبل لسماع اتهامات ستوجه إليه بخصوص قضية تتعلق بارتكابه جرائم حرب.

ويعد هذا الاستدعاء الصادر عن المحكمة سالفة الذكر، التي تمثل أعلى سلطة قضائية في إسبانيا، الخطوة الأولى نحو محاكمة محتملة لزعيم جبهة البوليساريو وميليشياتها المسلحة.

وذكرت الوثيقة أن غالي، الذي يعالج في الوقت الراهن في مستشفى بشمال إسبانيا، امتنع عن التوقيع على الاستدعاء، قائلا إنه يتعين عليه الرجوع إلى السفارة الجزائرية أولا.

الوثيقة نفسها أوردت أن جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان وأفرادا في الصحراء يتهمون غالي، وغيره من قادة البوليساريو، بالإبادة والقتل والإرهاب والتعذيب واختفاء قسري.