الرأي24

لقي طفل يبلغ من العمر 11 سنة مصرعه أمس الأحد 16 ماي، بملعب لكرة القدم بمدينة برشيد، وذلك بعدما هوت عليه عارضة المرمى، وأصابته على مستوى الرأس.
وكان الهالك بمعية رفقائه الذين ينتمون لإحدى المدارس الرياضية، قبل أن تحدث الواقعة وتقلب أجواء النشاط الرياضي إلى حزن، خاصة بعد سماع خبر وفاة الطفل رغم نقله إلى إحدى المصحات الخاصة من أجل الإسعاف.
وفتحت المصالح الأمنية تحقيقها في الموضوع للوقوف عند حيثيات الواقعة.
يذكر أن حادثة مماثلة أنهت حياة شاب بمدينة القنطيرة بعدما هوت عليه رافعة كرة السلة بإحدى المؤسسات التعليمية.