الرأي24

عبر المكتب النقابي المحلي للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، التابع للجامعة الوطنية للصحة ، عن باستيائه الشديد واستغرابه من قرار المركز القاضي بفتح باب الترشح لشغل مناصب المسؤولية لممرض رئيس وحارس عام بمختلف المؤسسات التابعة للمركز وعددهم 111 منصبا.

ودعت النقابة في بيان لها، المركز الاستشفائي الجامعي لمراجعة قراره وتأجيل فتح باب الترشح لهذه المناصب لما بعد استحقاقات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء.

وتساءلت النقابة عن جدوى “إخراج” هذا القرار في هذه الظرفية بالذات والتي تتزامن مع الاستعدادات القائمة لانتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء والمزمع تنظيمها يوم 16 يونيو 2021، علما أن الإدارة قررت “تحديد آخر أجل لوضع الترشيح يوم 02 يونيو 2021″، يضيف المصدر ذاته.

واعتبر البيان “أن الظرفية التي جاء فيها هذا القرار، أصبحت آلية في يد بعض المسؤولين للضغط على المترشحين أو الناخبين على حد سواء، لتوجيه هذه العملية الانتخابية الديموقراطية وفتح الباب على بعض الممارسات المشبوهة التي ستؤثر سلبا على نزاهة هذه العملية، من تهديدات لعدم الترشح والتصويت لصالح جهة معينة وبيع للوهم ووعود كاذبة بنيل المناصب والاستقطاب النقابي”.