الرأي24

أعلنت إيطاليا، اليوم الجمعة، عن إعفاء المسافرين القادمين من الاتحاد الأوروبي و البريطانيين من الحجر الصحي ابتداء من 16 ماي الجاري، وذلك بهدف إنعاش القطاع السياحي.

ووقع وزير الصحة الإيطالي، روبرتو سبيرانتسا، اليوم على مرسوم يقضي بدخول المسافرين القادمين من دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن، وكذلك من بريطانيا وإسرائيل لبلاده بعد إجراء فحص سلبي ليتم إعفاؤهم من الحجر الصحي المعمول به حاليا والذي سيتم إلغاؤه ابتداء من بعد غد الأحد. كما وقع الوزير على مرسوم آخر لتعزيز “الرحلات الخالية من كوفيد-19 بزيادة نقاط إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا لتشمل مطارات البندقية ونابولي، وكذلك ميلانو وروما وتوسيع نطاقها لتشمل الرحلات القادمة من كندا واليابان والإمارات العربية المتحدة، وكذلك الولايات المتحدة.

وتراهن إيطاليا على السياح الأجانب من أجل إنعاش اقتصادها، إذ يمثل القطاع السياحي 13 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

ووفقا لوزارة السياحة الإيطالية سيتم الإبقاء على القيود المفروضة على المسافرين القادمين من البرازيل مع حظر دخول الأراضي الإيطالية ، إلا في حالات معينة ومحدودة. وفي ظل المؤشرات الإيجابية لحملات التلقيح المضاد لوباء “كوفيد-19″، المبشرة بانتعاش عدة قطاعات اقتصادية، تعمل إيطاليا جاهدة على إنقاذ الموسم السياحي الحالي، من خلال اعتماد إجراءات أكثر مرونة لاستقطاب السياح الأجانب، في مقدمتها إلغاء الحجر الصحي.

ولبلوغ هذا الهدف وتجاوز تداعيات تفشي وباء “كورونا”، الذي شكل ضربة قاصمة للنشاط السياحي، ليس فقط في إيطاليا بل في معظم الوجهات السياحية العالمية، تتعبأ الحكومة الإيطالية ومختلف الفاعلين المعنيين بهذا القطاع، لوضع “قواعد واضحة وبسيطة تسمح للسياح بالعودة إلى إيطاليا والسفر بأمان” وبكل سهولة.