الرأي24/رشيد الكادي..

دشنت المصالح الأمنية فبايت ملول اليوم الاربعاء، حملة واسعة على مستعملي الدراجات النارية، التي لا تتوفر على وثيقتي الملكية، والتأمين، ناهيك عن الخوذة الوقائية، أو تلك التي ارتكب أصحابها مخالفات.

وبحسب المعطيات المتوفرة لـ”الرأي 24″، فإن المصالح الأمنية حجزت عددا من الدراجات النارية في مختلف الشوارع بايت ملول، ونقلتها إلى المستودع الجماعي، وأوقفت السائقين، الذين لا يتوفرون على خوذة وقائية.
وأضافت المعطيات ذاتها، أن عملية المراقبة والتوقيف، تندرج في إطار عملية روتينية تقوم بها المصالح الأمنية في تطوان لمراقبة الدرجات النارية بصنفيها، لتعزيز استتباب الأمن، وتوقيف المخالفين.